• صديقي القاري

    هذه المدونة هي للتعبير عن شخصي وليس لنشر المثليةوانا غير مسؤل عن ميولك فانا اعشق اكتب أحلم اكتب أتعب اكتب أفررح اكتب أرفض اكتب أتمرد أثور كثير بكون مش قادر اكتب حزنى ! وعجز اكتب عجزي! حلمي بطعم فرحه ...معقول تعبت؟ ...

  • الحب الممنوع

    إن السلطات المصرية تشن حملة متواصلة من المضايقات ضد من يُشتبه في أنهم مثليون جنسيا، إذ تداهم الشرطة البيوت الخاصة وتستخدم الإنترنت للإيقاع بالرجال بتهمة "الفجور" الملفقة. وهكذا فإن الأشخاص الذين يبحثون عن المساندة والصحبة ينتهي بهم الأمر إلى زنزانات السجون جو ستورك مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في فرع منظمة هيومن رايتس ووتش بواشنطن ؟ ؟ ...

  • مثلي مثلك .

    أنا مثلي, ويحق لى أن أعبر عن رأيي. أنا مثلي ولست بشاذ أو منحرف كما يعتقد البعض. أنا إنسان لديه مشاعر. أحب وأفرح . أغضب وأحزن. أنا صحافي وطبيب ومحامي ومهندس وعامل وطالب . أنا مثلي ولست بقادم من كوكب آخر أنا فرد من هذا المجتمع الذى عليه أن يبادلنى الاحترام. أنا مثلي وأطالب بالغاء المادة المادة *** من القانون الجزائي التى تعاقبني على ميول جنسية لم أخترها. أنا مثلي ولم أختر ذلك من منا اختار أن يكون أبيض أو أسمر , طويل أو قصير, سمين أو ضعيف. أنا مثلي وفخور بذلك الأمر الذي يعطينى مزيداً من الدفع للعمل والابتكار لإثبات مقدرتي أمام نفسي وأمام الآخرين. أنا مثلي ولن أختبئ من نظرات الاستخفاف أو الاستغباء التى يظهرها البعض. لأنه غبي من استغبي الآخرين ...

Archive for 2012


أسمع صوت الموسيقي ...الموسيقي ساحرة . تصدر من اقصي الغرفة... انهض ببط واجد نفسي عارى تمام إلا من سروالى الداخلى وبجوري شاب تظهر تفصيل جسده  أسمع دقات قلبي ترتفع ما الذي جاء بي الى هذا المكان ومن ذلك الشخص الملائكي؟

تتسارع انفاسي احاول ان اتذكر تفاصيل تلك الليلة اخر ما كنت اتذكرة اننى كنت اجلس في قهوة الحرية  مكانى المفضل بوسط البلد على  طاولتى بجوار النافذة القديمة المطلة على شارع الفلكى اشاهد المارة وفي يدي زجاجة من البيرة

 كانت لدي رغبه متاججة بالحصول على شاب ابيض  تبدو علية ملامح الرجولة بقضيب وردي وموخرة مشدودة أصبحت عبدا لهذه الفكرة طول اليوم


ما اجمل هذا الشاب فمه يشبه حبات الكريز جسدة مثير جدا قضيبه منحوتبعناية وعندما تقلب ظهرت مؤخرتة المشدودة التى اصبتنى بالجنون يا الهي من هذا الملاك هل انا في جنة الخلد فالموسيفي تلمس قوس اوتاري فتحولنى الى زمان لا وقت فيه ولا مكان

لا اتذكر جيدا ما  كان يرتديه ذلك الشاب عندما دخل المقهى  بعد منتصف الليل هل كان قميص ابيض مطرز بخيط ذهبي كلباس الملوك لا اتذكر كيف تعارفنا ولا في ماذا تحدثنا ولا الى اين ذهبنا


هل اخبرته عن احلامى وفارس اشتهى الحياة معه وهل اتفقنا على ان نحيا معا الى ابد الابدين؟

يا الهي ..ربما تحقق كل ما كنت احلم به وانا في حالة من السكر والنشوة معا 

ينتفض بدنى


أستلقي بجوارة أنتظرة حتى يستيقظ من نومة اقترب اكثر واضمه بذراعي فاشعر بحركة جسدة الانسيابية معلنة عن ادراكة لوجودى


 التصق اكثر بجسدة الساخن واهمس في اذنه -حبيبي هل ضممتنى الى صدرك؟- فيبتسم ويهمس "الحضن للاحباب... ولا مكان له هنا"

واذا به  ينهض مسرعا نحو بنطلونة الاسود يمد يده  ويخرج ورقة من فئة مائتين والقي بها على السرير مبتسما.


صوت الموسيقي يرتفع في كل مكان. ادركت اننى لم اكن الا عاهر  من  اولائك الذي يبعون اجسادهم مقابل المال
سكون
.
.
.
سكون
.
.
.
.
سكون






ايها الجنوبي 


عليك ان تعرف انك لا تشبه احد على الاطلاق ملامح وجهك النيلية تجعل منك فارس يلمس حدود الخيال ,خمرة بشرتك المضاء بنور الشمس المؤججه للنشؤة والشبق تجعل منك اشهى الرجال.

حقا اعشق كل مافيك من راسك الى رجليك اعشق فيك موخرتك المشدودة فالنظر اليها يثير وتقبيلها يشد العقل ومداعبتها تعجلنى اجن.وقضيبك الشامخ داكن اللون كالحصان الأصيل.ليس له شبيه بين بنى البشر, منفتخ الراس، بارزة العروق اذا لمس جسدى اذوب في شبق ولوعة, ما اجمل سواد عينيك المشرقتين تتركان أثرا مثيرًا.


ايها الجنوبي


كنت ابتسم على ثغرك أداعب شفتيك, المس بلسانى أسفل ظهرك وصولا إلى الفراغ بين الخصيتين والشرج,ما اجمل رائحتك, هل تتذكر عندما كنت ادعبك بقضيبي النابض بسحرك, كنت اتمنى ان اسكن أحشائك الى ابد الابدين. لو شاهدك الاخرين لاشتعلت نيران أجسادهم وتمنوا ان تكون لهم ولكن هياهت فانت لى وحدي.


ايها الجنوبي 


عليك ان تعرف ان الأنفاس تتسارع وأنت تداعب سرتي ووجنتى بلسانك وأنا اتأوه من شدة اللذه والولع, اشعر بحرارة دمائك الساخنه مثل النيل في صباح يوم مشمس. قد منحتنى ايه بسلاسة عجيبة وكانك تمنحني من ذاتك, اعشقك عندما تنقض على شفتى بقبلة شرهة. فتزرع في بدني الشهوة والشبق , اعطينى ايه ولكن برفق, مذاقك مختلف رائحة جلدك مميزة. -اهن اه تشدني من كتفي وتضمنى إلى صدره و تلجني-

ها انا بين ذراعيك اريد ان اغفوا قليلا على صدرك ف أتناسي العالم المادى واذهب الى عالم الروح, هل شعرت بانفاسى عندما اختلطت بانفاسك الساخنه.هل تعلم عندما اكون معك ارغب بالبقاء بين يديك ولا اريد الاستحمام حتى أبقي بعضا من نكهتك على جلدي. اجعلنى بين ذرعيك حتى صباح يوم 32 من شهر المحبوب سنه العشق والخلود. 






- يجب ان ارحل
- انتظار, لا أريد لك إلا أن تشعر بالفرح و السعادة و الإطمئنان و الإمان.
أتمنى أن يرزقني الله القدرة لكي أوفر لك كل هذا
لا أدري كيف و متى و أين
أتمنى أن أكون لك حياة
أخاف أن يأتي يوم ... و يصبح كل هذا ذكرى
أخاف أن أكون كما سماني أصدقائك ... نزوة
حبيبي نحن من نصنع المستقبل, أعلم أنني بعثرت حياتك
و لكني, أمنت بك وبكلماتك وصورك التي تختارها
كل شيء
رغم أنه مجرد قشور
لقد جعلتنى ابتسم
لا أدري
أحسك أنا
هل تعتقد أنك ستنسى هذه المشاعر و تمضي كما كنت؟
مرة قال لي أحدهم "أنت لست إلا ملاك؛ و لكننا لسنا إلا بشر" و ربما يكون هو محقا
أعرف أني لا أملك إلا القليل
و أطلب بالمقابل الكثير,من فضلك لا ترحل
فحبك بالنسبة لي حياة! .... فلكي أحب بحق فعلي أن أجعلك تحيا!
متى يأتي اليوم و أنفخ فيك من روحي؟
لأن فمي ما عاد له الحق إلا لكي يقبل هذا الملاك الذي أنزل الي
كيف لي أن أرتقي اليك و أنا في الحضيض
و لهذا نئيت بنفسي عن الكل و بضمنهم أنت
أنني لم أرتقي بعد لأحظى بحب شخص رائع مثلك
نظر المحبوب للشعاع الساطع من السماء ورحل



أمس إفترقنا

سوف تكون هذه المرة الأخيرة التي اعانقه بحرارة. لقد التقيت به منذ فترة بأحد مقاهي وسط البلد. بعد ان تحدثنا لاكثر من سنه ونصف على الانترنت, قبل ان التقيه كنت اعلم انه في العشرينات واب لطفل صغير. كنت اتحدث معه كثير عن ابنه كنت دائما احلم  ان يصبح لدي طفل او طفلة.

وسط البلد

 تحدثنا قليلا عن المسرح والفن وتحدثنا اكثر عن العمارة فهو يعمل مهندس ولديه شغف بالعمارة تحدثت عن حلمي ان يكون لى  بيت صغير يحتوينى انا وزوجي وطفلتى الصغيرة, عندما كنت اتحدث عن حلمى كنت اشاهد لمعان عينيه كنت ارئ الصراع الداخلى.
تحدث هو عن المجتمع والتقليد تحدث عن قصة حياته عن الطبيب الذي اخبرة ان الحل للتخلص من مثليتك هو الزواج تحدث عن فترة الخطوبة التى استمرت الى اربع سنوات وعن اول ليلة زواج وشعورة بالغثيان تحدث عن دموعة التى كانت هي الصديق الوحيد لحياته وعن فرحة امه بزواجة والوعد الذي قطعه على نفسة لزوجته بانها ستكون سعيدة معه. لكن الحقيقة انهم يعيشون بلا حياة وبلا روح كل شئ كئيب و يدعو الى الموت.-كل هذا فقط بسبب الدين والتقليد والكرامة حاول ان يعيش حياة لم تكن له منذ البداية حاول تغير الواقع ولم يعرف يوميا ان الواقع يكمن في ذاته-

مشروع ليلى

استمرت العلاقة بعد ذلك كنت اتحدث معه عبر الهاتف اخبرنى انة يريد اب روحى لابنة وانه اختارني ان احمل هذه المهمه على عاتقي, كانت كلماتة تلمس كل جوارحى فهو يعلم جيدا عشقي للاطفال,لقد اخبر زوجته انه اختار اب روحي للاطفال. التقيت بابنه في يوم من الايام لم يكن لقاء مدبر. لمسه حانية على وجه الطفل وتذكرت قوله تعالى(فكلي وأشربي وقري عينا) احتضنته بقوة فما كان منه الا السكون قال لزوجته انظري اليه فهذه هى المرة الاول التى يجلس فيها بهدوء او ينام بين ذراعين احد لا يعرفهم.
عندما كنا نلتقي كان يعبر بكل الطرق عن مشاعرة فاحصل على اجمل زهور البنفسج والورود الحمراء واخري صفراء وبيضاء. ذهبنا الى خان الخليلى والمقطم واماكن اخري كثيرا.
في حفل مشروع ليلى بالقاهرة ذهبت انا وهو وكانت اول مرة يلمس جسدي بكل شغف وعشق وعندما غني حامد اغنيتي المفضلة "شم الياسمين" اخذت ابكي وابكي فوجدته ياخذني بين ذراعيه كان يوم مميز من الرقص والموسيقي وهمس القلوب, لم تستمر السعادة كثير فسرعان ما اتصلت به زوجته وامه وكان السؤال اين انت ومع من ..سكون ...كذب...موت.
حاولت الكذب من اجله حاولت ان اغير مبادئي لكي اعيش بجانبه لكن هذا مستحيل. انا لا استطيع ان اكون رقم على اليسار وسبب لكذب احد.

خوف

كنت دائما ابكي في داخلي من الم تانيب الضمير الشديد.المرة الوحيدة التى اجتمعت معه لنمارس العشق المقدس كانت في منزل الزوجية على سرير ابنه. كنت اشعر بطاقة سلبية جدا بالمكان لم احتمال وجودى بهذا المنزل الحزين التعيس كل شئ يبكي وينوح. حاولت اقناعه كسر القيود لكنه لا يستطيع لو كان لديه القدرة لفعله منذ سنوات. لقد سكن بداخل كل منا وحش مخيف اسمه الخوف.



يريد كل شئ

يريد ان يحصل على كل شئ في وقت واحد مظهر اجتماعي واطفال بيت وزوجة وحبيب انها الانانية  حب النفس. حب ينغلق على ذاته ، حب يعتكف وينزوي وينسى الغير كللاً، حب يريد كل شئ لنفسه. انه الاكتفاء بالأنا دون ترك أي مجال للاخر.

شورمة

في الايام القليلة الماضية تسارعت الاحداث وكان الكون برمته يقف حائل لقطع الربط الموجود بينى وبينه. كانت اشعر انا وهو بالجوع فذهبنا لشراء شورمة, ذهبت الى الكشير وطلبت منه شورمة سوري حدثت الكثير من المشاكل في الطلب واخذ الموضوع اكثر من ساعة الا قليل. اول قطمة كان طعمها سئ للغاية, لم استطيع ان اكمل القطمة فعلمت ان الكون من البداية كان يخبرنى ان اغير الطلب ولكن اصراري ادى في النهاية الى ذالك الشئ البعيد كل البعد عن الشورمة. اعتقد ان الموقف لم يكون صدفة فانا مؤمن دائما ان الكون يرسل رسائل وعلينا تفسيرها. وقد وصلت الرسالة يجب ان افعل ما اريدة ويسبب لى السعادة الحقيقية وفي نفس الوقت يجب ان انتبه للظروف والواقع.

النهاية

يجب عليه الرجوع, لانه لا يستطيع ان يخذل امه وزوجته وطفلة, سيلعب احد الادوار التي كتبت له التى فرضه علية المجتمع وقبلها هو على نفسة, ايقنت انه سيبقى هناك مع عائلته المصطنعة التى بناها لنفسه, وانا ساظل وحدي وسوف ابدا اكره هذا الجبان.نعم فهو جبان عندما لم يستطيع ان يوجها المجتمع وتزوج, ربما يلتقي بشخص اخر تتناسب معه هذه الظروف.







































يحتفل العالم هذه الايام بمسيرات الفخر(gay pride) ونحتفل نحن أيضا بالربيع العربي الذي منحنا الأمل ببزوغ فجر جديد لثقافة التعرف على وقبول الآخر والابتهاج بالتنوع الإنساني بما فيه اختلاف الميول الجنسية و الجندرية.




لقد شارك المثليون والمثليات في ثورات بلادهم جنبا إلى جنب مع كل الثوار وبذلوا دماؤهم وأرواحهم ليس تفضلا وإنما إيمانا بواجبهم لأجل أحلام بلادهم في غد أفضل، وكما أن أحدا لا يستطيع تحديد معتقدات وأفكار الشخص السائر بجانبه في مظاهرة أو الواقف في اعتصام فأيضا لا يستطيع أحد معرفة ميول ومشاعر من يسانده كتفا إلى كتف في الصف أو حتى يموت لأجل قضيته في الحياة،نحلم بمستقبل عربي مشرق يحمي حقوق جميع البشر في الوجود والاستمتاع بالحياة بحُرِّية وكرامة ومساواة.




ندعوا النشطاء والحقوقيين وكل المهتمين بقضايا التنوع الإنساني والمساواة في الحقوق والواجبات وقضايا المواطنة والعدالة الاجتماعية، كما ندعوا المثليين/ات أنفسهم لمزيد من المشاركة بفاعلية وإيجابية وتعاون من أجل التأثير الفعال لتغيير وتطوير الثقافة والمفاهيم الجمعية لشعوب المنطقة كافة و التي تنزع لاضطهاد المثليين/ات و معاملتهم بكل قسوة و وصم و تمييز.




إن أول خطوة جوهرية في طريقنا معا لهذا المستقبل تتمثل في تأكيد "أن المثلية الجنسية طبيعة وليست اختيار، وأن رهاب المثلية موقف وإصرار "


ونحن إذ نحلم معا بعالم يتسع للجميع ندعو البشر أجمع للاجتهاد في نشر رسالة قبول المثلية لأن هذه الرسالة حقيقية وليست ترفا هامشيا وليست في مؤخرة الأولويات وإنما هي ضرورة حياتية تنقذ الكثيرين من الذين لايزالون يعانون القهر والكبت والاضطهاد في ظل ثقافة حاكمة تصل في مستوى قسوتها لحد القتل بشكليه المادي والمعنوي و الذي يتعارض بشكل أساسي مع كافة المواثيق و العهود الدولية التي تحفظ حقوق و كرامة الإنسان .




وهذه الرسالة لا نوجهها فقط لإخواننا وأخواتنا المغايرين غير المثليين وإنما أيضا هي رسالة موجهة للمثليين/ات في منطقتنا الذين بسبب ضغوط مجتمعاتهم وثقافاتهم لا يزالون يصارعون دواخلهم وذواتهم لقبول مشاعرهم وميولهم إذ بكل حُب نقول لهم: لن تناولوا مكانا حقيقيا في العالم إلا بخلقكم المكان أولا بأنفسكم و لأنفسكم بانطلاقكم للحياة بثقة في كونكم حقا تستحقونها كما يستحقها أي مواطن آخر.

I have no use for divine patience – my lips are always
Burning and everywhere. I am running from every corner
Of this world and sky wanting to kiss you.




































































استيقظت اليوم كاعداتى وككل يوم اول شئ افعالة هو مداعبة عضوى الذكري 



عندما تحسسته انتبانى شعور بالقلق والخوف كل ما كنت اشعر به فراغ اسفل البطن 



نعم ..لا وجود لعضوى .....تري أين ذهب ذالك الشيطان؟ 



اخر مرة كان منتصب وكان يبعد عن البطن بزاوية غريبة ربما كان يستعد للرحيل 



أين ذهب هل انقض علية شخص اثناء نومي معتقد انه ثمرة موز 



ام ذهب ذالك المعتوه مع مؤخرة دون ان ياخوزنى 



ماذا سافعل مع -المعشوق- هل سيرحل بعد رحيل عضوى ؟ 



هل سيكون حبي له اقل اهمية من معشوقة الاول والاخير -عضوى الذكري- 



انتبانى شعو اكبر وقلق اعظم ليس بسبب رحيل عضوى ولكن لخوفي من رحيل المعشوق 



فانا لا استطيع العيش من دون معشوقى فهو حياتى 



ربما اعيش من دون عضو ذكري رمز فحولتى لكن لا استطيع ان اعيش من دون محبوبي رمز حياتى 



ولكن علية ان يختار بين عشق الجسد وعشق الروح 



علية ان يقول لى : "لاشيء سيغير حبي لك" 



اااااااااااااااااااااه 



ما هذا الصوت المزعج 



صوت جرس يكاد يخترق اذني 



فتحت عيني لاجد نفسي ممدا على السرير وصوت جرس الساعة يشير الى السادسة صباحا 



حمدا لله كوابيس 



ربما يريد الله ان يخبرنى ان العشق هو اقوى درجة من درجات الحب وان عشق الروح اعلى درجات من عشق الجسد 











في المواقع الليلية يباع ويشتري 








جسده الناعم مطمع لسعارهم






أعينهم ضالة تتفحص بالساعات حتى تجد ضالتها






يبتسم






يتميع






يتصنع






ودائما ينتظار ويحاول ان يكون الملك






يرتمي في احضان الجميع ولا يبالى






هل اصوات التأوهات من فرط اللذه ام من حزن العالم






يضاجع الجميع مقابل المال






يدعوه الجميع العاهر الحقير






لكنهم لا يعلمون انهم ايضا حقراء 








في مثل هذا اليوم 17 مايو من كل عام يحتفل االعالم -باليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية - لدعوة احترام المثليون جنسيا والمثليات في جميع أنحاء العالم. ورهاب المثلية الجنسية مشكلة حقيقية في المجتمع وينتج عنه الكثير من الكراهية والتمييز اللفظي والاعتداء الجسدي والوصم الاجتماعية للمثلية الجنسية. يعود السبب الأساسي لذلك الى الخوف الغير مبرر من المثلية وعدم استعداد المجتمع لقبول وفهم طبيعةالمثلية الجنسية.

رهاب المثلية الجنسية :
إذا كنت تجد نفسك تشعر بالخوف و عدم الراحة أو الاشمئزاز من شخص من دون سبب سوى لكون ميوله مثلية، اذا كانت الاجابة -نعم-عليك ان تعلم انك مصاب -بمرض رهاب المثلية- وقبل أن نناقش كيفية التعامل مع مرض رهاب المثلية علينا أن نفهم من اين جائت كل هذا الشعور .

التحيز الاجتماعي وسرطان قبول الاخر:
التحيز الاجتماعى هو الفكر السائد في المجتمع والذي يتغير مع تغير الظروف وهو من الأسباب الرئيسية المؤدية إلى رهاب المثلية الجنسية. في العديد من المجتمعات، تعتبر المثلية الجنسية -شذوذ عن الطبيعة- او من المحرمات المتعارف عليها. والعلاقة بين اثنين من نفس الجنس لا تتوافق مع المعاير التي وضعتها المجتمعات لشكل العلاقات بين الاجناس. وبالطبع، فإن جذور المثلية الجنسية ليست كما يضن البعض, فاعلماء النفس يقولون أن المثلية الجنسية ليست خلال بيولوجي او مرض نفسي بال طبيعة وتنوع أنسانى.

مجتمع ذكوري:

اصبح من الطبيعي ان نسمع الكثير من النكات و "الاهانات" الشائعة في الألعاب الرياضية الذكوية، حيث فرط الذكورية اتجاه المثليين/ات ولعل هذه يعود للنظرة الخطاء عن تصرفات وافعال المثليين/ت .ولعل هذا يفسر لماذا الخوف من المثليين الجنسية والتخوف وكانها خطر على ذكورة المجتمع.

عليك ان تهزم خوفك:
رهاب المثلية الجنسية هو ناتج عن ثقافة متأصلة في عقول بعض الناس من مرحلة الطفولة. بالطبع، قبل القضاء على شيء غير مرغوب فيه ، يجب أن تبذل جهدا لفهم الشيء الذي نخاف منه. وهنا خمس خطوات بسيطة:

الخطوة 1: من أين يبدأ كل شيء؟ - حاول أن تنظر في الماضي لمعرفة لماذا أصبحت تخاف من المثليين يمكنك أن تأذكر اناس في ماضيك كانوا مثليي الجنس علنا او اشخاص تكلموا بشكل سلبي عن المثلية الجنسية ؟ قد أثر هؤلاء الناس بشكل او باخر على نظرتكم للمثلية الجنسية ، بوعي أو بغير وعي.يجب ان تسأل نفسك لماذا قبلت هذه المعتقدات والافكار ؟

الخطوة 2: بعقل مفتوح - لفهم المثلية الجنسية ، فإن الخطوة المنطقية الأولى هي التعارف على المثلية بعقل منفتح. فالانسان يخاف من كل ما هو مجهول. بحث بسيط عن المثلية الجنسية من مصادر مثلية. يمكنك استخدام الإنترنت* وفي النهايو يموت الخوف .

الخطوة 3: تحدث إلى شخص غير مصاب برهاب المثلية: الشخص الذي يمكن أن يعرض تلك المعرفة هو الشخص الذي لا يخشى مثليون جنسيا. إذا كان لديك اصدقاء مقربين الذين هم منفتحون حول التوجهات الجنسية، يمكنك أن تطلب منهم كيف ينظرون إلى المثلية الجنسية. اسمح لهم بشرح كيفية الحصول على الجانب الانسانى من المثلية الجنسية. من تجاربهم وآرائهم، بالتاكيد سوف تحصل على تأكيدات بأن المثليون جنسيا هم في الواقع مجرد اشخاص مثلك، مع ممارسات جنسية غير تقليدية.

الخطوة 4: حاول التواصل مع مثلي الجنس - يمكنك أن تجتمع مع أصدقائك وتطلب منهم توفير فرصة للتعارف عل اشخاص مثليين, تبدأ محادثة عامة للمجموعة بأكملها،وسوف تصل في النهاية بعدم القدرة على معرفة ميول الاشخاص فالجميع بشر لديهم القدرة نفسه للتفاعل والتعارف وتكوين صداقات.

الخطوة 5: السيطرة على التصرفات العامة: إذا كنت قد قرارت على السير في هذا الطريق حقا. فعليك بالتوقف عن الخوف من المثليين او اصدار النكات القاسية أو تعليق! فمن نتائج عكسية ليس فقط في الشعور الداخلى ، ولكن في التاثير على الأخرى. لا تنضم الى مجموعة من الاشخاص حتى في حالة تعمد احد. قد يكون صعب ولكن عليك الوصول الى هذه الدرجة من قبول الاخرين.